في مجال : الحياة الكنسية — @ 09:22

يوم الخميس, 30 كانون الثاني 2014, احتفلت بطريركية الروم الارثوذكسية بعيد القديس الأنبا أنطونيوس الكبير الذي يعتبر “أب الأسرة الرهبانية” ومؤسس الحركة الرهبانية في العالم كله بالرغم من وجود حركات رهبانية سابقة له.
اقيم هذا الاحتفال في الكنيسة المكرسة له والمسماه على اسمه الموجود داخل دير القديس نيكولاوس بجانب البطريركية. (تفاصيل اوفى..)



في مجال : الحياة الكنسية — @ 22:16

يوم الاربعاء, 29 كانون الثاني 2014, احيت طائفة الروم الارثوذكسية, تذكار تكريم سلسلة القدّيس بطرس الرسول, في الكنيسة المكرسة له وموجودة بمنطقة البريتوريو (سجن المسيح) الموجود داخل البلدة القديمة اورشليم, هذه الكنيسة تخلد الحدث الكبير الذي ذكر بالكتاب المقدس ومرتبط بالعجيبة الكبيرة التي حدثت للقديس بطرس اثناء وجوده بالسجن الموجود في اطار هذه الكنيسة, اذ يقول الكتاب المقدس انه عندما قتل هيرودوس يعقوب أخا يوحنا بالسيف. ولما رأى أن ذلك يُرضي اليهود، عاد وقبض على بطرس أيضاً وجعله في السجن, في هذا المكان, وأسلمه الى أربعة من الجند ليحرسوه. وفي عزمه أن يقدّمه الى الشعب بعد الفصح. كان بطرس محفوظاً في السجن وكانت الكنيسة تصلّي من أجله بلا انقطاع. (تفاصيل اوفى..)



في مجال : مواضيع الساعة — @ 22:50

في مساء يوم السبت, 25 كانون الثاني 2014, احتفلت الجالية اليونانية في اورشليم في القاعة التي بنيت تحت رعاية ودعم المرحوم حارس الاواني المقدسة في كنيسة القيامة المقدسة الارشمندريت ايفثيميوس, بقطع كعكة راس السنة – الباسيلوبيتا. حضر هذا الاحتفال غبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث الذي قام بتقسيم الكعكة وبتقديم التهنيئات لافراد الجالية, وتمنى لهم الصحة, البركة, السلام والازدهار في السنة الجديدة 2014. قام ايضا بتوزيعها للقائمين على هذا الحفل, رئيس الجالية السيد اناستاسيوس ذاميانوس, رئيس الجالية السابق السيد باسيليوس تزافيريس ولجميع افراد الجالية اليونانية.
(تفاصيل اوفى..)



في مجال : كلمة البطريرك — @ 22:56

“يا اخوة فاننا لا نكرز بانفسنا, بل بالمسيح ربا, ولكن بانفسنا عبيدا لكم من اجل يسوع. لان الله الذي قال: “ان يشرق نور ظلمة” هو الذي اشرق في قلوبنا, لانارة معرفة معرفة مجد الله في المسيح يسوع” (2 كور 4 : 5-6).

ايها الاخوة الاحباء. ايها المؤمنون, والزوار الحسني العبادة.

لقد تحققت استناارة معرفة مجد الله, بشخص يسوع المسيح الذي ولد في مغارة بيت لحم, والذي اعتمد في مياه نهر الاردن من يد السابق يوحنا المعمدان. هذه الاستنارة الالهية استقرت في شخص ابينا البار ثيوذوسيوس رئيس الاديرة, الذُ قدم من كباذوكية الى هذا المكان المقذس متخذا من منهج الحياة النسكية طريقا قويما للحصول على موهبة الروح القدس, بالتدرج في حياة التوبة حتى البلوغ لحالة التاله.

لقد استحق ابينا البار ثيوذوسيوس ان يحظى بلقب رئيس الاديرة, كونه اسس وبطريقة روحية اصيلة اللافرا (مناسك الرهبان) حيث ازدهرت فيها حياة الشركة النسكية, الامر الذي جذب عدد كبيرا جدا من طالبي الرهبنة, الذين قدموا زرافات زرافات للانضمام لهذه الحياة الملائكية الجديدة. (تفاصيل اوفى..)



في مجال : مواضيع الساعة — @ 17:40

في يوم الخميس, 23 كانون الثاني 2014, حضر رؤساء الكنائس الاورشليمية, ممثلون من الحكومة والشرطة الاسرائيلية, رجال دين من الطائفة الاسلاميه, وجهاء البلد والعديد من سكان وزوار العاصمة الحفل الذي اقامته بلدية اورشليم بمناسبة السنة الجديدة 2014. الذي في بدايته قام رئيسها السيد نير براكات, باسم بلدية اورشليم, بالقاء كلمة شدد من خلالها على الاهمية الكبيرة التي تتمتع فيها هذه المدينة التاريخية, الدينية وموطن الديانات السماوية الثلاثة, اليهودية المسيحية والاسلامية, هذه الحقيقة التي جعلتها, على مر العصور, مركز انجذاب غير منطع للكثير من الزوار الذين يحملون معهم لهذه المدينة رسالة سلام ومحبة.
(تفاصيل اوفى..)



صفحة 30 من 138« الأولى...1020...2829303132...405060...آخر »