في مجال : الحياة الكنسية — @ 23:30


اقيمت في كنيسة القيامة يوم الجمعه العظيمة الموافق 6نيسان 2018 خدمة صلوات جناز المسيح تذكاراً لدفن ربنا ومخلصنا يسوع المسيح بالجسد بعد موته على الصليب.
ترأس خدمة هذه الصلوات المقدسة بطريرك المدينة المقدسة اورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث يشاركه اساقفة ورهبان اخوية القبر المقدس ومرتلي كنيسة القيامة بالاضافة الى كهنة الكنائس الاورثوذكسية ألاخرى الذين حضروا لأخذ النور المقدس يوم سبت النور, كما وحضر أيضاً القنصل اليوناني في القدس السيد خريستوس سفيانوبولوس وعدد كبير من المصلين والزوار من اليونان, روسيا, رومانيا, قبرص واكرانيا بالاضافة الى مصلين محليين من الاراضي المقدسة.

بعد ارتداء البطريرك والاساقفة والكهنة اللباس الكهنوتي الكامل باللون الاسود كما هو متبع قاموا بالدوره التقليدية حسب الطقس الكنسي حول القبر المقدس مع ترتيل قانون صلوات الجمعة العظيمة حاملين الشموع مع إنجيل صغير بيد كل أسقف, ثم اتجهوا الى موقع الجلجلة حيث قرأ غبطته انجيل صلب السيد المسيح. بعدها قام بعض الكهنة بوضع الورود داخل القبر المقدس وعلى قطعة القماش المرسوم عليها جسد السيد المسيح وأيضاً في موضع إنزال الجسد تذكاراً للكفن المقدس والطيب الذي به دهن يوسف الرامي مع نيقوذيموس جسد السيد المسيح الطاهر قبل وضعه في القبر.

بعدها بدأت صلوات جناز المسيح امام السرير ورتلت الابيات الثلاثة: في قبر وضعت يا يسوع الحياة…., ان باستحقاق نعظمك يا واهب الحياة….., ان الاجيال كلها ترفع التسبيح لدفنك يا مسيحي…
بعد الانتهاء من صلاة الجناز حمل الاساقفة الجسد المقدس ووضعوه على المائدة المقدسة في كنيسة الكاثوليكون.
الخدمة انتهت في ساعات منتصف الليل, بعدها توجه الوفد البطريركي الى دار البطريركية استعداداً ليوم السبت العظيم.

مكتب السكرتاريةالعام – بطريركية الروم الأرثوذكسية

Поделись этим...Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someone